هي امرأةٌ

مِن الخمرِ المُذابِ تُذابْ

بقلبٍ في هواها ذابْ

وتُلقي لي بأحلامٍ وآمالٍ

وتَفرشُها بساتينًا على الأهدابْ

فواللهِ ..

أنا ما قد رأتْ عيني لها شَبهًا

وكلٌّ مُدَّعٍ كذابْ

هي امرأةٌ بلا سببٍ

وليسَ لعشقِها أسبابْ

بوركت